من هي هيله:
أعمل في التسويق الرقمي، خريجة إدارة اعمال، مهتمة في تقنية المعلومات والموارد البشرية، كاتبه في @techwd
صفحات

نفسي نفسي

إعادة تفكير في بناء أهداف سنتك الجديدة

216127_longest_line_of_sticky_notes_prudential

كل عام وأنتم بخير وسعادة أيها القراء..

كل سنة نقوم بكتابة أهداف جديدة لا تختلف عن سابقتها، من خسارة الوزن وقراءة عدد من الكتب الى جمع المال والنجاح في العمل، وهذه الأمور تعتبر تحسين لصاحبها صحيح. ولكن هناك أمور لا ينتبه لها معظمنا!

أقصد السلبيات التي نمتلكها كأشخاص، هل فكرنا بتصحيحها لو مرة؟ لكل إنسان صفات وتصرفات وأمور سيئة بداخله يستحق أن يتخلص منها، مثل الكذب والعصبية والكلام البذيء ورفع الصوت على الكبير والكثير من الصفات السيئة وذلك ليكتمل جمال الشخص ويزيد من قيمته وثقته بنفسه بشكل أكبر.

في فترة من الزمن كنت صاحبة لسان بذيء ولم يكن يحبني من حولي لبذاءة لساني! قررت ذات يوم بكتابة الكلمات البذيئة التي أقولها وعدد الكلمات الجميلة التي أقولها والصدمة أنني لا أقول أي كلمة جميلة حتى كلمة شكراً.

علمت وقتها أن العملية التي سأقوم بها ستأخذ وقتاً أطول وهي التخلص من جميع تلك الكلمات البذيئة والسيئة ووضع كلمات جميلة بدلاً عن كل واحدة. أكملت السنة حتى تخلصت من جميع الكلمات السيئة وكان من الصعب قول الكلمات الجميلة بتلك السهولة وذلك لعامل الحياء! تعلمت منها الأسهل وهي كلمات الشكر وكان تطبيقها صعباً فقررت البدء بأمي أولاً ومن ثم من هم حولي.

جمعت العديد من الكلمات التي من المفترض أن اتعود على قولها وكنت أراقب الناس واصطاد الكلمات الجميلة التي يقولونها كي أتعلم قولها وأضعها بدل أحد تلك الكلمات البذيئة.

الفكرة التي أريد إيصالها إليكم هي التغيير الداخلي لا الشكلي فقط والمثال السابق كان كذلك وهو التغيير من الأسواء الى الأفضل.

تغيير أسوء ما في الإنسان والمحاولة لتحسين الذات داخلياً ليس صعباً والجميل فيه سعادتك التي تزيد وثقتك وتغير من حولك معك وتحسن علاقتك بالأخرين.

أما عن أهدافي سترونها في تدوينة أخرى قريباً.

 

تجربة: استغلال الوقت الضائع

girl-reading-book

 

منذ مدة لم أقم بشي جديد! وتجربة أفكار جديدة وتطبيقها على الواقع والكتابة عنها، لذلك هذه التدوينة ستكون بمثابة تدوينة صغيرة للرجوع الى الكتابة بشكل أفضل.

قبل شهرين أو ثلاثة قررت أن أمارس القراءة بشكل يومي! ولكن كان هناك مشكلة عدم وجود وقت لهذه الممارسة، فأكون في العمل صباحاً حتى وقت متأخر من المساء ثم بعدها أعود للجلوس قليلاً مع العائلة وأكل وجبة الغداء والتي تعتبر وجبة عشاء لتأخر وقتها.

ويعني ذلك عدم وجود وقت فراغ في الحقيقية الا قبل النوم ولم أستطع الإندماج في القراءة فيه لكون العقل وصل الى مرحلة عدم الإستيعاب للموضوع المقرؤء.

فكانت فكرة استغلال وقت الإنتظار في السيارة جيداً وهو الصباح قبل الوصول الى مقر العمل، ويأخذ ذلك من 30 وحتى 45 دقيقة وغالباً أستخدم هاتفي النقال لمتابعة الشبكات الإجتماعية ومستجدات المواد المنشورة فيها ليس أكثر.

قمت بإحضار كتاب معي ووضعته في السيارة وقراءته كل صباح منذ ركوب السيارة وحتى الوصول الى مقر العمل، بعد حسبة صغيرة وجدت أنني أنهي من 15 وحتى 25 صفحة في اليوم الواحد وذلك ما يعادل أكثر من كتاب واحد في الشهر! وبعد التجربة التي دامت أكثر من شهرين وجدت أنني أنهيت قراءة 3 كتب وهذا رقم جيدجداً بالنسبة لي على الأقل.

 

التجربة لم تكن لمجرد التجربة فقط، ولكن كان خلفها أهداف وكان أهمها حصيلة كلمات مختلفة باللغة العربية.

 

 

قائمة بمفضلتي لعام 2015

my-favorite-things

كما جرت العادة بين المدونين ذكر مفضلته خلال السنة الماضية فقد أحببت مشاركة مفضلتي معكم من الأمور التي قدمت لي الكثير من تسهيلات مختلفة. وجميعها تقنية فالتقنية سهلت الكثير لنا.

 

ساعدني في الحفاظ على ملفاتي في مكان واحد ومتابعتها من اي مكان، أيضاً يمكنك مشاركتها مع أشخاص معينين او مع الجميع، مؤخراً هناك إضافة جيدة وهي إضافة التعليقات على الملفات التي تمت مشاركتها مع الاخرين، قد قمت مسبقاً بكتابة تدوينة تتحدث عنه.

ساعدني كثيراً على إدارة حسابات الشبكات الاجتماعية الخاصة بي او بعملي الخاص وجميعها بحساب واحد من مكان واحد.

 

  • قوقل درايف

من الخدمات التي سهلت مشاركة الملفات مع الزملاء في العمل او خارج العمل في مشاريع جانبية، أيضاً سهلت مشاركة الملفات بشكل مفتوح مع اي شخص على الانترنت. يمكنك الاستفادة عبر حسابك في قوقل.

  • فربلينق verbling 

موقع لتعلم اللغات مع أصحاب اللغة نفسهم وهم معلمين لغة، ميزة الموقع انه يسمح لك بالتحدث مع المعلم الخاص بك “صوتياً” وهذا ما نفتقده في بقية المواقع التي تعتبر اغلبها تعلم ذاتي لوحدك، والفصل الدراسي الواحد يكون اما لوحدك مع المعلم او مع طرف اخر يدرس معك، هناك واجبات أيضاً يضيفها المدرس الخصوصي لك ان احببت ليرى مستواك ويساعدك في التحسن مثل الكتابة. ويمكنك التسجيل فيه من خلال الرابط التالي لتتمكن من الحصول على خمسة دولار لتجربة الموقع.

قد قمت مسبقاً بالكتابة عنه في عالم التقنية.

خدمة تساعدك على إدارة وقتك ومعرفة ما اهدرت الوقت عليه وماهي أكثر الأمور التي تعمل عليها، على سبيل المثال أقوم بإستخدامه اذا قمت بكتابة تدوينة جديدة كهذه او العمل على مهام خاصة بي لأرى في المستقبل كم تأخذ مني هذه الأعمال، جيد ومناسب لمن لديهم عملاء لحساب قيمة العمل بالوقت.

 

وهذه كانت أفضل التطبيقات والخدمات التي أحببتها وساعدتني كثيراً في العام الماضي، وأعتقد أنها ستبقى معي هذه السنة أيضاً.

 

 

سوبر هيله و 2012

كما جرت العادة كتابة ماتم تحقيقة خلال سنة مضت، فقد كانت التجربة الاولى للكتابة عن السنة الماضية وهي هنا.

كانت سنة مليئة بالاخبار السيئة حول العالم وحتى نهايتها، وهي نفسها التي كانت معي لطيفة وساعدتني في تعلم المزيد من الامور في حياتي العملية وكانت مليئة بالفائدة العظيمة مثل سابقتها وافضل، ايضاً تعرفت فيها على افضل الاصدقاء واحسنهم، اكلمت فيها سنتي الاولى في العمل على تويت ميل القريب الى قلبي.

حققت:

  1. الكتابة في عالم ابل.
  2. حلم العمل على شبكة خاصة للعرب لاضافة وصفات الطعام وهي طبختي.
  3. هدف في ادخار مبلغ معين في هذه السنة باكملها وحققت الهدف وادخرت المبلغ بنسبة ٢٠٠٪ .
  4. استطعت رفع معدلي الجامعي الى ٢٨ نقطه + هذا الترم (لم تظهر النتائج بعد) نقطه.

فشلت في:

  1. كتابة ٥٢ تدوينة لمشاركتي في مشروع كتابة ٥٢ تدوينة في عام ٢٠١٢.
  2. كنت قد قررت مسبقاً الكتابة عن شخصيات في تصنيف جديد باسم شكراً لهم.

 

امنيتي للسنه القادمة:

  1. اتمنى في السنة الجديدة ان ارجع الى البرمجة والاكواد من جديد.
  2. بناء مشروع خاص.

اشكر كل من مر في سنة 2012 وقدم لي المساعدات والملاحظات، بسببها استطعت التغلب على بعض المشكلات.

وشكراً لندى بكر على تصميم الهوية الجميلة.

 

 

الثلاثاء: مشردين جده

 

 

 

ككل الناس ذهبنا الى مكه لاداء العمره هذا الصيف وتمت جميع اجراءات الحجز للفندق حتى ذهبنا الى مكه واعتمرنا .. قررنا بعد اداء العمره الذهاب الى جده باخر يوم وقضاء الوقت امام البحر قليلاً قبل موعد رحلتنا بيوم اللذي كان في الساعه 10 مساء من يوم الثلاثاء, انتهينا من العمره يوم الاحد وقضينا الاثنين في مكه ايضاً الى ان جاء صباح الأثنين الجميل فنزلنا الساعه العاشره للافطار ثم تسوقنا قليلاً والظهر ذهب الجميع لاداء الصلاة في الحرم الا انا فقد اديته في الفندق ثم نمت قليلاً الى ان اتى العصر فحزمنا امتعتنا وغادرنا الفندق.

التقينا بتاكسي لنذهب الى جده والى الان الامور متيسره وكانت الساعه الثالثه والنصف حتى وصلنا جده استاجرنا سياره لنقضي بعض الوقت هنا وهناك مروراً بجميع ذكرياتنا السابقه في جده حينما كنا هناك, فقد ولدت هناك 😀 ومن ثم ذهبنا الى احد امولات وبالتحديد مول صيرفي ميجا التقيت بفتاة تقوم بعمل استبيان حول مشروب جديد ربما ينزل الاسواق قريباً فقد اعجبني المشروب بعدما تذوقته 😀 بعدها ذهبت الى الاهل في قسم المطاعم واكلنا وجبة ( غداء وعشاء ) وهكذا تصبح الساعه تقريباً السادسه والنصف ثم قررنا بعد ذلك البحث عن مسكن بما اننا نسينا ان نحجز مسبقاً 🙁

فقد ذهبنا اولا الى الشقق المفروشه وكانت جميعها ( فل ) ثم قررنا الذهاب الى الفنادق الاعلى مرتبة فقد كانت جميعها أيضاً ( فل ) ثم قررنا اخيراً ان نذهب الى الفنادق الفاخره جدا وكانت جميعها ( فل ) .. .. لن أكذب ان قلت اننا مررنا الشقق القديمه والمباني القديمه للبحث عن مأوى لهذا اليوم, فقد مررنا الغالي والرخيص ( النظيف والمخيس ) ولم نجد حتى غرفة واحده فارغه وطار الوقت في البحث عن مسكن لهذا اليوم حتى وصلت الساعه 2 صباحاً من يوم الثلاثاء 🙁

فقد بدأنا بالتعب والبحث عن حمام أكرمكم الله وكانت جميع الاسواق قد أغلقت ولا يمكن الذهاب الى حماماتها وحتى المطاعم مثل ماكدونالدز قد اقفلت مع ان المعروف ان هذا المطعم لا يغلق الا متاخراً !! لكن ” قراده قفلو ذاك اليوم ” فأصبحنا بمعنى الكلمه ” مشردين ” مررنا فندق هيلتون وكان يعج بالناس وكان لديهم زواج في ذلك الوقت فلم ينتبه الينا احد او لم يعيرونا اهتماماً فقمنا باستخدام حماماتهم اكرمكم الله وبعد ذلك قمنا ” بالدوران ” حتى الساعه الخامسه والنصف, ثم ذهبنا الى فندق اخر وهو Rosewood Corniche وسألناهم عن اذا ماهناك مشكله ان نجلس في ” اللوبي ” للفندق فلم يمانعو والحمد لله, فقد قامت الخادمه بالاستلقاء على احد الكنبات لتنام وايضا عمتي الكبيره في السن قامت بالاسترخاء على كنبة اخرى والبقيه قام بشحن اجهزته الجواله أيضاً قمنا بطلب كوفي ” عشان نصحصح ” قررنا بعد تشاور الانطلاق الى المطار وتقديم موعد الطائره الى اقرب وقت ممكن فقد كان موعدها 10 مساءً.

فعلا ذهبنا ولم اعلم الا وانا نائمه في السياره وانا انتظر الوصول الى المطار, قمت الساعة التاسعة صباحاً ربما .. عرفت بان عمتي وضعت في المستشفى التابع للمطار للكشف عليها فقد كانت مع اي جهد تقوم به يضيق التنفس لديها, ثم تقررت رحلتنا الساعة العاشره صباحاً فرحنا كثيراً ولكن قام بتاجيلها رئيس قسم ذوي الاحتياجات الخاصه لسبب ان التنفس لم يصل الى الوضع الطبيعي مع اننا نعرف ان تنفسها لم ولن يتغير لانه دوما يصل الى هذا الحد وتم تاجيلها الى الرحله التاليه وكانت بالساعه 11:30 صباحاً, فسكتنا ضنً منا انه لن يحصل شي اخر, فقام الرجل بتاجيلها مرة اخرى الى 12:30 مساءً فلم نستطيع الصبر اكثر من ذلك وقمنا باعلامه اننا لو لم نكن على تلك الرحله لن يحصل خير له وان عمتي هذا حالها طوال السنوات السابقه, وفرجت وذهبنا في رحلة الساعه 12:30 مساءً.

 

 

ذهب كل منا الى مقعده وكان مقعدي بنصف الطائره اخر كرسي على اليسار وكنت بجانب إمرأة هي واطفالها “كما في الصوره” جلست قليلاً واذا برجل ياتي ويطلب ان يجلس بجانب عائلته !! فقلت في نفسي ” ناقصني هالرجال بعد ” كان يريد مكاني فقالت له المضيفه لكن بجانبها أمرأة مالمشكله ؟ فرده جاء بانه يريد ان يكون بجانب زوجته 😀 فسألتها ان كان هناك مكان شاغر فكان هناك مكان شاغر اخر واللذي بجانبه ايضاً شاغر ” يعني بمدد لو بغيت ” فقمت عن الكرسي وقلت بطوت قصير ” خلوه يجلس جمب زوجته لا يصيح علينا ” فضحك من سمعني من الركاب, ذهبت الى ذلك المكان واستمتعت بالنظر الى البحر قليلاً ولو انني لم المسه ولم أره وانا بجده, نزلنا مطار الرياض وكل الامور مرت بسلام وذهب النصف مع السائق وبقي النصف وهم انا واختي واخي قررنا النظر الى ” التاكسي ” ولكن اسعارهم كانت ” نار ” فغضب اخي كثيراً ” عناد بنقعد نحتري السواق ” فأتصلنا بوالدتي وقلنا لها ان ترجع لنا مع السائق بعد إيصال عمتي الى منزلها لانه ليس لديها مفتاح لكي تذهب الى المنزل ( مشوره ) بعد ذلك ذهبنا الى المنزل وبالتحديد كانت الساعه تشير الى الرابعه مساءً وفوراً كل واحد منا القى بجسده على السرير الى صباح اليوم الساعه العاشره 😀

 

للعضه والعبره : احجز مسبقاً وحاول تتذكر كل شي ولا تنسى اي منطقه راح تمر عليها لو سويعات 😀

 

 

انا و 2011

نفس السنه التي كانت مجحفه مع العالم أجمع كانت جميلة معي بكل ماتعنيه الكلمه فهذه السنه سنة خير علي بجميع ماتحمل اعترف ببعض الانتكاسات بها ولكن احاول تخطيها بفترة وجيزه, في تلك السنه كانت هناك خطه متبعه لتحسين بعض المهارات المهنيه والتقنيه ومنها الشخصيه.

أفضل سنه مررت بها من حيث تنظيم الوقت والخطط والاخبار الجميله, اعتقد أنها السنه التي ستكون انطلاقتي للعالم بشكل أفضل, بدأتها بذلك الترتيب

  1. الفكرة التي طرحها بندر مشكوراً.
  2. ومن ثم هذه المدونة التي ربما كتبت بها بعض المعلومات التي أراها جيده.
  3. منها انتقلت الى الكتابه في عالم التقنيه.
  4. بسبب هذه المدونة حصلت على وظيفة جميله.
  5. في هذه السنه فقط تعرفت على أفضل الأصدقاء.
  6. تعلمت الكثير من المعلومات الجيده في التقنيه.
  7. شاركت في مسابقة مبادر كأول مشاركه في المسابقات.
  8. تحسنت لدي عدة مهارات لم أكن اتقنها او حتى إبالي بها.

 

فشلت في الحصول على أعلى نسبه كنت أامل ان اصل اليها وهي 70% في النسبه الشهريه.

أشكر كل شخص ساعدني على تخطي الامور بكل سلاسة.

لم أجهز نفسي لتطبيق الفكره من جديد, أضف إلى ذلك تصنيف جديد سيكون بأسم ” شكرا لهم ” تدوينات لعدة شخصيات أتحدث عنها بعدة نقاط وأذكر لماذا أخترتهم, قررت مبدأياً بان يكون عددهم 12 شخصيه واما ان تزيد او تنقص, شاركت في “مشروع كتابة ٥٢ تدوينة في عام” للعام الجديد.

وفي نهاية عام 2011 اتمنى ان اكون قد أفدت الأخرين ولو بقطرة.

 

ماذا عنك أنت ؟

 

مصدر الصوره

العالم في 2011

  1. بداءً فيضانات هاييتي كانت البداية مع أول أيام السنه, تضررت تلك الدوله بشكل كبير.
  2. محمد البوعزيزي رحمه الله وأشعاله فتيل الثورات.
  3. ثورة تونس التي أنتهت سريعاً بهرب الرئيس السابق زين العابدين بن علي التي كانت مدة حكمه مابين 1987 – 2011.
  4. غضب الشعب المصري وثورته التي طالت أكثر بقليل من سابقتها تونس حتى بدت ملامح نهاية الرئيس المصري محمد حسني مبارك واضحه حتى انتهت رئاسته التي كانت مابين 1981 – 2011, ومازالت مصر متذبذبه.
  5. البحرين والشيعه والمشاكل التي مرو بها.
  6. السودان وإنقسام الدوله.
  7. وفاة أسامه بن لادن اللذي كان السبب في ” الرعب ” لدولة أمريكا عاش مابين 1957 – 2011.
  8. انهيار النظام المالي في امريكا والتخبطات بعد الأنهيار.
  9. بداية ثورة ليبيا و ثورة سوريا مع نهاية الأولى ومازالت الثانيه قائمة ولم يتحدد مصيرها بعد.
  10. وفاة ستيف جوبز التي هزت العالم أجمع, الرجل اللذي غير العالم عاش مابين 1955 – 2011.
  11. وفاة القائد معمر القذافي “بشكل غير لائق” الصامد اللذي كانت مدة حكمه مابين 1969 – 2011.
  12. الكاتب أنيس منصور عاش مابين 1924 – 2011.
  13. وفاة الامير سلطان بن عبدالعزيز 1931 – 2011 سلطان الخير كما يصفه الجميع.
  14. الكويت ومشاكلها مع رئيس الوزراء, العراق وخروج أمريكا منها وبدأ المشاكل بين الشيعه والسنه
  15. الثوره اليمنيه ووطالبات بسقوط على عبدالله صالح .. .. إلخ.

السنه التي ربما تكون دهراً بأكمله فلم يتبقى دولة لم تتضرر في تلك السنه, توالت الأحداث منذ بدايتها الى هذا اليوم وفي كل يوم نرا حدث جديد, لم ترتاح الأيام أبداً ولم نعش يوماً روتينياً بهذه السنه, من موت لقيام دوله لأنقسام أخرى وأنهيار تلك, يربط الأحداث الألم فجميعها حزينه وليست أخبار جيده, لاول مره في هذه السنه أحزن بعد وفاة الأمير سلطان, لم أعرفه ولم أتحدث معه ولا أعرف تاريخه حتى كل ما أعرفه أنه جزء من وطني رحمه الله, تعجبت كثيراً من موتة معمر القذافي فمهما كان رجل جبار لا يجب قتله بتلك الوحشيه, موت طلعت السادات المفاجئة للشعب المصري أيضاً, كثيرة هي الأحداث ولا أعلم عن ماذا اتحدث ولكن هذه السنه كانت تاريخ بحد ذاته وتحتاج لكتاب خاص بها يحمل تفاصيل جميع الأحداث التي ذكرت وأكثر والتي لم أعلم عنها بعد .. الغريب ان تلك السنه كانت حزينة بكل أحداثها ولم أرى حدث واحد مفرح بشكل عالمي !! ما رأيك انت بهذه السنه ؟ مصدر الأحداث *التويتات روابطها على الصور

 

 

مدينة المليارات الفقيره

منذ عرفت نفسي وانا احب الدفاع عن بلدي بشتى الطرق والوقوف في وجه الاجنبي ومواجهته ومناقشته لو حاول ان يقول كلمة ضد دولتي المملكه العربيه السعوديه, والكثير من الاشخاص الذين يعرفوني يعرفون انني شديدة في حبي لدولتي ودفاعي عنها وخصوصا متابعيني على تويتر.

مازلت احب الدفاع عنها ولكن بطريقة اخرى, ومازالت مكانتها بقلبي كما هي واكثر ولكن ..

 

كم مرة ذهبت الى الجامعات ( الامام, سعود, نوره ) للتقديم على وظائف معلنه مسبقا في الجرائد, وحين وصولي ارى حشد من البشر ايضاً يريدون التقديم, ويتم اختبارنا اختباراً تافهاً من شدة تفاهته انهيه في دقائق لا تتعدى الخمس دقائق, انشىء مجلد, ضع ملف, اعد تسميته, ومن هذا القبيل تلك الاسئله !!

هل هذا اختبار للتقديم برأيك عزيزي القارئ لوظيفة مسماها مراقبه, مع العلم ان المراقبه لا تعمل على الجهاز بشكل مباشر انما عملها ورقي, في نهاية تلك الاختبارات يطلبون 5 موظفات او اقل !! والحشد الهائل القادم من بقاع الرياض لاجل تلك الوظيفه في نهاية الامر تكون الوظيفه لفتاة في الاصل لم تاتي الى الاختبار وانما هي ابنة احد الموظفات او زوجة اخاها !!

لو دخلت الجامعه وتعرفت على اسماء الموظفات لذهلت من تشابهها, واتمنى ان تكون تلك الفتيات التي اخذن تلك الوظائف مستحقات لها بتخصصهم ودرجاتهم !!

الى متى والواسطة ستبقى رئيسة الموقف !!

 

لا انسى حين كنت ادرس في المتوسطه كنت اتفكر في معلماتي دائما, جميعهم كبار في السن بشكل يجعلني اقارن بينهن وبين والدتي واجد والدتي اصغر سناً منهن !!

حين ذهبت لتدريس تلك العجائز ” الحاسب ” في تلك الحضانه المليئة بالاطفال الرئعون, صدمت حين انتهائي من تلك الدوره بانهم لا يريدون ما تم شرحه لهم !! وانهم يريدون الدخول للانترنت ومشاهدة الاسهم والجرائد وما الى ذلك !! تمنيت ان اصرخ بوجوههن قائلة ” ليش ماقلتو من اول :@ ”

كنت اجلس معهم بشكل يومي حين الفطور, كانوا ياتون بكل مالذ وطاب ولا انسى الشاهي والقهوه والحلويات, ثم بعدها تقوم احدهن بالتوقيع على ورقة او ثنتان وتقول تعبت !! والاخرى تقوم باخذ غياب الاطفال وتقول متى ينتهي الدوم تعبت انا الاخرى !!

تلك العجائز لا اعلم لما مازلن متمسكات بالوظيفه مع انهن اكبر من والدتي بسنوات كثيره جدا حين عرفت عمر احداهن اعتلاني علامة استفهام كبيره !

الى متى وكبار السن يحتلون المدارس والوظائف الاداريه !!


نحن الدولة الوحيده التي تدفع المليارات لجميع الدول الاخرى لتحسين المعيشه تارة وتارة اخرى لأعانتهم على تخطي المصاعب التي واجهتهم من مظاهر الطبيعه وتارة من الحروب !!

كم مرة دفعنا مليارات الى لبنان, سوريا, فلسطين, الصومال,السودان, مصر, أفريقيا .. إلخ

والكل يعلم عن هذه التبرعات وما خفي أعظم.

لا أعلم ان لم يرو الشعب الفقير تحت الخط الاحمر ويقطن في المساكن المهدومة وآيلة للسقوط !! حين أراهم يتفطر قلبي ألماً على حالهم, لماذا لا يتم التبرع لهم بمسكن وإعانات تكفي حاجتهم عن السؤال !!

الى متى ونحن نتبرع الى الخارج ولا نبحث عن إصلاح الداخل !!

 

في كل مرة أخرج صباحاً أرى العمالة متكدسة في الشوارع بحثاً عن أي شخص يحتاج الى اصلاح شي في منزله او بناؤ جدار او اي شي اخر لا يستطيع عمله لوحده !! وأعلم أن اغلبهم لا يملك الإقامة لذلك هو يتسكع بالشوارع بحثاً عن قوته !! أين هم من أولئك العماله !!

الى متى ونحن بلد المليار عامل مخالف ” بدون أقامه ” !!

 

دخلت الكلية ورأيت جميع المدرسات هناك ولن اسميهم بمسمى ” دكتوره ” لانها فعلا لم تملك درجة الماجستير حتى, والبعض منهن شهادة كانت دبلوماً, والغرب من هذا جميعهن اجانب !! تجادلت مرة مع احداهن بسبب معادلة وكنت على صواب في اجابتي عليها, واستغربت ان تلك المعادله كانت تتكرر علينا مرارا في المتوسطه والثانويه ايضاً وبشكل سنوي, وكيف لها ان تخطىء بها !!

قدمت على مدارس أهليه عديده ولم أرى غير الاجانب بجميع الوظائف !! وبأم عيني رأيت أحداهن تأتي للموظفة المسؤله ” الاجنبيه ” وتطلب منها توظيف قريبتها للتدريس في المدرسه فرحبت بشده بها وأمرتها أن تاتي عاجلاً !!

في كل مرة أدخل شركة لغرض ما أرى 85 % من موظفيها أجانب !! أين هم أبناء وطني لا أراهم !! حينها أحقد على صاحب الشركه بشده لانه فضل الاجنبي على السعودي مهما كانت الأسباب التي بسببها فضل الاجنبي على السعودي !! فأقول لذلك التاجر السعودي الجشع: ” الله لا يبارك في فلوسك ان كانت من ايادي اجنبيه ولو كانت حلال “.

الى متى والشخص الأجنبي مفضل على أبناء بلدي !! الى متى والاجانب هم من يعتلون الوظائف بجميع أشكالها في دولتي !!

 

 

الى الله أشكو أن يصلح حال وطني 🙂

 

شكراً لا أريد تحقيق حلم القياده

 

منذ زمن كنت من أشد المؤيدين لفكرة القياده وكنت أحلم بقيادة سيارة صغيره بلون برتقالي ناصع

وكان كل من حولي مؤيدين للفكرة بشده ومازلت حتى ظهور فكرة 17 جون ومن لا يعرفها .. ..

 

لا أخفي فرحي بالفكره أبداً ولكن قررت ان ارى مايحدث ثم اختيار القرار المناسب في الامر.

ظهرت تلك الضجه حول موضوع قيادة المرأة, وأصبح جميع المتوترين يتحدثون حول الموضوع وكلن يدلي بدلوه .. ..

وظهرت أراء معاديه للفكرة وأراء تصدم القارى بالمتوتر نفسه, وكثير من الافكار التي لم اتخيلها قط وكلها تنحصر في هذا الهاش تاق #Women2Drive

 

أكتشفت ان المجتمع ليس مهيء بعد لقيادة المرأه من جراء ما قرأته سواء في تويتر ام الفيس بوك او حتى المدونات ..

مع العلم اني لم أفكر فتح الموضوع  مع أي من معارفي, لا أعلم لماذا ! ربما تشبعت كثيرا من ما قرأته وما رأيته.

 

فكرت كثيرا في  الموضوع ورأيت أن كل الدول تقود ماعدا نحن !

وقارنت أفكار الاخرين المسروده مسبقا في الهاش تاق فقررت التراجع عن الفكرة الى ان يتحسن الوعي للمجتمع أكثر من الان.

 

شكراً لا أريد تحقيق حلم القيادة ولا أريد التفكير فيها وسأغلق ذلك الملف الى حين أخر.

مصدر الصوره

مطالبي في نقطتين

*تدوينه خارج النص ” شي في النفس ” 😀

مطالبي: في نقطتين أرى انها سوف تحل مشاكل عديده جداً جداً.

كثيرون هم من عارضون على فكرة ” تسفير العماله ” بحجة انهم يستفيديون منهم وانهم يرفعون اقتصاد البلد !! واحداهم قالت لي انه عندما نحتاج سباك لمن نذهب !! نحتاجه فقط في الاعمال الشاقه

لا أعلم هل هؤلاء لا يستطيعون اصلاح لمبة او اصلاح فيش كهربائي تركيب دولاب او حتى ضرب مسمار على الحائط ,, الخ

واقصد بالعماله الاشخاص اللذين اراهم كل صباح في الشوارع يبحثون عن اي شخص يقبل العمل لديهم هؤلاء زائدون عن الحاجه وعددهم كبير ويسببون ازدحام في حياتنا.

أيضاً العماله في المطاعم والمقاهي الكبيره, سيئو التعامل مع الزبائن وأراهم دوماً دوماً.

حين يختفون من ارضنا

سوف يخف الازدحام بالشوارع

ستسهل القياده اكثر

يقل الاعتداءات والاغتصابات

ستقل مشاكل العماله الغير نظاميه

النقطه الثانيه

قيادة المرأه التي يرى البعض فيها مشاكل

منها سوف ينتهي موضوع السائق ومشاكله وراتبه

سوف تستطيع المرأه خدمة نفسها في حال عدم شخص من اهلها يذهب بها

تستطيع خدمة نفسها بدون ازعاج لاهلها في متطلباتها

سوف تستطيع البحث عن عمل بطرق افضل واسرع

ستتعلم كثيرا وكثيرا وسترتقي اكثر من ماهي عليه المرأه في دولتها