من هي هيله:
أعمل في التسويق الرقمي، خريجة إدارة اعمال، مهتمة في تقنية المعلومات والموارد البشرية، كاتبه في @techwd
صفحات

Author Archive

تجربتي في التقليل من استخدام الموبايل

 

يمكنك إنجاز كل شيء تقريباً إذا امتلكت المزيد من “عملة الوقت”. نعم الوقت عملة نادرة لا يمكن خلقها من جديد أو إعادة طباعتها. لكن في وقتنا الحالي كيف يمكننا خلق أوقات أكثر لإنجاز الاعمال، و الاستمتاع مع العائلة، وتعلم مهارات جديدة؟!

من منا لا يستخدم الموبايل وقت أكثر من اللازم؟ أغلبنا إن لم يكن جميعنا، وكلها حول اللعب أو مراجعة الشبكات الاجتماعية كل دقيقة وقراءة ايميلات دعائية ليست ذو أهمية! كل ذلك يسرق الكثير من الوقت! لن أقول لك هنا اترك الهاتف من يدك طوال الوقت ولكن سأخبرك بطرق قمت بتجربتها فهي مناسبة للتقليل من استخدام الموبايل وليس تخصيص وقت.

 

إيقاف استخدام الهاتف في السيارة

يمكنك استبدال ذلك بقراءة الكتب أو الاستماع الى بودكاست ما، وذلك لعدم ذهاب وقتك في مهاترات في الشبكات الاجتماعية أو على ايميلات اعلانية ليست ذات أهمية قصوى بالنسبة لك. وقد كانت تجربة جميلة كتبت عنها سابقاً هنا.

 

إيقاف استخدام الهاتف اثناء الحديث مع الاخرين

ذلك سيزيد من احترامك لنفسك واحترام الاشخاص لك.

 

الابتعاد عن الموبايل

على سبيل المثال اترك موبايلك في غرفة نومك بعد العودة من العمل إن كنت تحب الجلوس في الصالة والعكس، ما أقصده هنا أن يكون الموبايل في مكان مختلف عن المكان الذي تجلس فيه، وهذا يساعدك في تصفية الذهن وان يكون لك وقتك الخاص بعيداً عن العالم الافتراضي. ويساعد من تقليل الهوس في مشاهدة أي اشعارات على شاشة هاتفك.

 

ايقاف الاشعارات التي دون الأهمية

وذلك للتركيز على الاشعارات المهمة بالنسبة لك كايميلات العمل أو رسائل نصية من البنك. وهذا يساعد من تقليل النظر في الشاشة وقت الحصول على اشعار جديد.

 

عادة فتح الهاتف عند الاستيقاظ

تلك العادة تسرق الكثير من الوقت والذي يمكنك استغلاله باشياء أكثر أهمية، حاول العثور على عادات تقوم بها في هذا الوقت من الصباح كالرياضة أو الاستماع الى كتاب أو بودكاست.

 

مصدر الصورة

 

 

كيف تصنع ثروتك

 

 

الكثير يحب وضع أهداف جديدة كل سنة او يعيد بعض الأهداف لإعتمادها على هدف أكبر كالهدف المالي. والقليل من ينجح في تحقيق هذا الهدف لكثرة الإغراءات الموجودة أمامنا بكل مكان. سأذكر لكم قصتي في أحد السنوات السابقة وكيف قمت بجمع مبلغ 50 ألف من راتب 7,500 ريال شهرياً وكان أعلى من الرقم الذي قمت بتحديده لنفسي.

وكانت الطريقة التي اتبعتها، كالتالي:

  1. تحديد مصادر الدخل (راتب – عمل حر – مصروف شخصي ..الخ).
  2.  تحديد الالتزامات الشخصية “الحقيقية” خلال الشهر.
  3. تحديد المبالغ لكل التزام.
  4. تحديد المدة التي سأقوم بإعادة الدفع لهذا الالتزام مرة اخرى او لمرة واحدة.
  5. جمع المبالغ والتي تكون بشكل شهري.

وكل هذه الخطوات لمعرفة المبلغ الذي سأقوم باستخدامه خلال الشهر من الراتب مع إضافة مبلغ بسيط من اجل بعض الترفية.

وكانت أهم الالتزامات بالنسبة لي كالتالي:

  • فاتورة الهاتف:

كنت ادفع قيمة الفاتورة بنفسي فكنت اقلل من المكالمات واحولها الى مكالمات عبر سكايب او هانقاوت.

  • مصروفات على الخدمات:

المقصود فيها الخدمات وبرامج الكمبيوتر وتطبيقات الموبايل، فمنا الكثير من يستخدم تطبيقات وخدمات مدفوعة شهرياً مثل الفوتوشوب وبرامج الاوفيس، يتوجب عليك حسابها ان كان اشتراكك شهرياً فيها.

  • مشتريات شخصية:

وهي مختلفة من شخص لأخر.

وتختلف من شخص الى اخر الالتزامات التي عليه فهناك من هو مسؤول عن مصروف المنزل ومصروف أطفال .. الخ.

توصلت بعد عملية الحساب تلك الى ما مجموعه 3,500 ريال كمصروف حقيقي في الشهر الواحد، وكنت أقوم بتحويل باقي الراتب الى حساب اخر لأتمكن من استخدام المصروف بشكل صحيح. حتى تمكنت من تحقيق الهدف المالي الذي وضعته لنفسي حسب العملية الحسابية أعلاه ولم يكن مجرد رقم للوصول إليه.

 

إعادة تفكير في بناء أهداف سنتك الجديدة

216127_longest_line_of_sticky_notes_prudential

كل عام وأنتم بخير وسعادة أيها القراء..

كل سنة نقوم بكتابة أهداف جديدة لا تختلف عن سابقتها، من خسارة الوزن وقراءة عدد من الكتب الى جمع المال والنجاح في العمل، وهذه الأمور تعتبر تحسين لصاحبها صحيح. ولكن هناك أمور لا ينتبه لها معظمنا!

أقصد السلبيات التي نمتلكها كأشخاص، هل فكرنا بتصحيحها لو مرة؟ لكل إنسان صفات وتصرفات وأمور سيئة بداخله يستحق أن يتخلص منها، مثل الكذب والعصبية والكلام البذيء ورفع الصوت على الكبير والكثير من الصفات السيئة وذلك ليكتمل جمال الشخص ويزيد من قيمته وثقته بنفسه بشكل أكبر.

في فترة من الزمن كنت صاحبة لسان بذيء ولم يكن يحبني من حولي لبذاءة لساني! قررت ذات يوم بكتابة الكلمات البذيئة التي أقولها وعدد الكلمات الجميلة التي أقولها والصدمة أنني لا أقول أي كلمة جميلة حتى كلمة شكراً.

علمت وقتها أن العملية التي سأقوم بها ستأخذ وقتاً أطول وهي التخلص من جميع تلك الكلمات البذيئة والسيئة ووضع كلمات جميلة بدلاً عن كل واحدة. أكملت السنة حتى تخلصت من جميع الكلمات السيئة وكان من الصعب قول الكلمات الجميلة بتلك السهولة وذلك لعامل الحياء! تعلمت منها الأسهل وهي كلمات الشكر وكان تطبيقها صعباً فقررت البدء بأمي أولاً ومن ثم من هم حولي.

جمعت العديد من الكلمات التي من المفترض أن اتعود على قولها وكنت أراقب الناس واصطاد الكلمات الجميلة التي يقولونها كي أتعلم قولها وأضعها بدل أحد تلك الكلمات البذيئة.

الفكرة التي أريد إيصالها إليكم هي التغيير الداخلي لا الشكلي فقط والمثال السابق كان كذلك وهو التغيير من الأسواء الى الأفضل.

تغيير أسوء ما في الإنسان والمحاولة لتحسين الذات داخلياً ليس صعباً والجميل فيه سعادتك التي تزيد وثقتك وتغير من حولك معك وتحسن علاقتك بالأخرين.

أما عن أهدافي سترونها في تدوينة أخرى قريباً.

 

تجربة: استغلال الوقت الضائع

girl-reading-book

 

منذ مدة لم أقم بشي جديد! وتجربة أفكار جديدة وتطبيقها على الواقع والكتابة عنها، لذلك هذه التدوينة ستكون بمثابة تدوينة صغيرة للرجوع الى الكتابة بشكل أفضل.

قبل شهرين أو ثلاثة قررت أن أمارس القراءة بشكل يومي! ولكن كان هناك مشكلة عدم وجود وقت لهذه الممارسة، فأكون في العمل صباحاً حتى وقت متأخر من المساء ثم بعدها أعود للجلوس قليلاً مع العائلة وأكل وجبة الغداء والتي تعتبر وجبة عشاء لتأخر وقتها.

ويعني ذلك عدم وجود وقت فراغ في الحقيقية الا قبل النوم ولم أستطع الإندماج في القراءة فيه لكون العقل وصل الى مرحلة عدم الإستيعاب للموضوع المقرؤء.

فكانت فكرة استغلال وقت الإنتظار في السيارة جيداً وهو الصباح قبل الوصول الى مقر العمل، ويأخذ ذلك من 30 وحتى 45 دقيقة وغالباً أستخدم هاتفي النقال لمتابعة الشبكات الإجتماعية ومستجدات المواد المنشورة فيها ليس أكثر.

قمت بإحضار كتاب معي ووضعته في السيارة وقراءته كل صباح منذ ركوب السيارة وحتى الوصول الى مقر العمل، بعد حسبة صغيرة وجدت أنني أنهي من 15 وحتى 25 صفحة في اليوم الواحد وذلك ما يعادل أكثر من كتاب واحد في الشهر! وبعد التجربة التي دامت أكثر من شهرين وجدت أنني أنهيت قراءة 3 كتب وهذا رقم جيدجداً بالنسبة لي على الأقل.

 

التجربة لم تكن لمجرد التجربة فقط، ولكن كان خلفها أهداف وكان أهمها حصيلة كلمات مختلفة باللغة العربية.

 

 

أهم المهارات التي يجب إكتسابها للصمود في بيئات العمل المختلفة

Wide Angle View Of Busy Design Office With Workers At Desks

بعد تجربة العمل في بيئات مختلفة منها القطاع الحكومي والقطاع الخاص والشبه حكومي، والمرور في عدة مشاكل مختلفة كأي موظف، أيقنت أن هناك مهارات مهمة يجب أن يعرفها كل موظف ويعمل بها للتأقلم والصمود مع كل بيئة عمل جديدة، ويتفادى الوقوع في المشاكل بشكل دوري.

مهارات كتابة الإيميلات

  1. كتابة الإيميل: يجب كتابة الإيميل بشكل مرتب وليس عبارة عن مقال من عشرة أسطر، على سبيل المثال سوف تشرح عمل معين قمت به، يجب أن توضح آلية العمل على فقرات مثل كتابة سير العمل كالتالي ويتم ترقيم نقاط بعد ذلك توضح تواريخ سير العمل ويمكنك تضمينها مع النقاط في سير العمل، ملاحظاتك التي نتجت بعد نهاية العمل، وما إلى ذلك من رؤوس مهمة في عملك.
  2. التوجيه في الإيميل: يجب الإنتباه في عملية التوجية في الإيميلات ان كانت إلى المدير او زميل العمل ومتى يتم تضمين المدير في إيميلاتك، على سبيل المثال قمت بمهمة ولها أهمية عند المدير وستقوم بتسليمها إلى زميلك ليكمل العمل عليها، يجب أن تضع مديرك في الإيميل في خانة cc ليكون مطلع على عملك وأنك تعمل بشكل صحيح.
  3. الرد على الإيميلات: في حال الرد على ايميل وهناك الكثير من الأشخاص في خانة to او في خانة cc يجب عليك الرد وتضمين الجميع وعدم حذف أي منهم وذلك يعتبر من المهنية العالية في العمل.
  4. التواصل الخارجي: والمقصود إرسال إيميل إلى موظف خارج المنظمة، يتوجب عليك التعريف بنفسك إن لم تقم بمقابلة الشخص أو ذكر انك أخذت بريده الإلكتروني من الزميل (فلان) ثم الدخول في الموضوع الذي تريد مراسلته من أجله.
  5. الألقاب: في العمل الحكومي يفضل كتابة سعادة الأستاذ (فلان)، فهي تعطي قيمة في تقديم الإحترام الكبير للمدراء، أما في العمل الخاص لا توجد تلك الرسميات فيمكنك كتابة الأستاذ (فلان) وتكمل كتابة إيميلك.

مواجهة المشاكل

  1. لتفادي ضياع حقك أو الوقوع في مشكلة يجب أن تقوم بمتابعة العمل عبر البريد الإلكتروني وأخذ الصلاحيات والموافقات عبره وليس عبر الهاتف ليكون هناك مواد مثبته بشكل أكبر من الهاتف.
  2. تسليم الأعمال عبر البريد الإلكتروني قدر الإمكان وليس عبر فلاش أو ورقياً،  وإن كانت ورقيه فعليك إرسال بريد إلكتروني يثبت تسليمك العمل إلى الشخص المعني.

الإجتماعات

  1. الإهتمام بتعابير وجهك وحركات يدك وعدم إظهار غضبك في حال وجوده، إنما الهدوء التام وكتابة النقاط التي تريد العمل على تغييرها أو تحسينها..
  2. كتابة الملاحظات المهمة ومتابعتها  والتي قدمت من قبل الزملاء حول العمل الذي قمت به، لتحسين سير العمل عليها، وعدم أخذ الموضوع بشكل شخصي إنما هو لتحسين العمل إلى الأفضل.
  3. تقديم عملك بشكل مرتب وسير العمل فيه وإيضاح جميع الأسباب إن كان هناك تأخير في ذلك، وإضافة إقتراحات لتفادي الأسباب.
  4. نهاية كل إجتماع كان هناك مهام تم توكيلها إليك قم بكتابة إيميل بعد الإجتماع بها وإرسالها إلى مديرك وذكر أن العمل عليها سيكون بالتواريخ التالية.

المهام المناطة إليك

  1. يجب أن تحدد أوقات لتسليم المهام وسير العمل عليها إن كانت مقسمة إلى عدة مهام ويعتبر ذلك سير العمل على المهمة الرئيسية مقسمة على المهام الصغيرة فيها.
  2. ترتيب المهام حسب أهميتها وليس حسب المهمات التي يسهل أداءها عليك، للتمكن من تسليم المهام في أوقات التسليم المحددة مسبقاً وعدم التأخير في ذلك.
  3. الحذر من التواصل مع الجميع وإخبارهم بما تعمل وكيفية عمله إن لم يكن يحتاج ذلك، يمكنك التواصل مع مديرك وسؤاله عن أهمية ذلك إن كان الأمر يحتاج إلى المشاورة.
  4. عدم التدخل في مهام الأخرين والتطفل عليها لعدم إثارة المشاكل والمشاحنات فيما بينكم.
  5. إن قام أحد الزملاء بالتواصل معك لطلب مهمة ما عبر الهاتف أطلب منه إرسال إيميل بذلك ليكون الموضوع مثبت بشكل رسمي.

الشركة/الجهة التي تعمل فيها

  1. الإهتمام بمعرفة أخبار الشركة وأداءها في السوق ومعرفة الأهداف والإستراتيجية الخاصة بها، للتمكن من العمل لتحقيق تلك الأهداف وعدم الخروج عن سرب العاملين فيها.
  2. الإهتمام بمعرفة آليات العمل للموظفين وإتباع الأنظمة الخاصة فيها والتي غالباص تقدم من إدارة الموارد البشرية، ويمكنك التواصل معهم وطلب ما تحتاج معرفته.

وليكتمل الموضوع مع المهارات العامة التي يحتاجها الموظف في أغلب الأعمال والوظائف، إليكم أهم المهارات التي تساعد على تطور أعمالك وتقييمك بشكل أفضل من الإدارة:

مهارة العروض التقديمية

  1. من المهم تنمية مهارة العروض التقديمية حتى الوصول إلى مرحلة جيدة فيها على الأقل.
  2. الكثير من الوظائف تتطلب إجادة هذه المهارة.
  3. تساعد على إيضاح وشرح العمل بشكل مبسط وسلس.

مهارة إستخدام الإكسل

  1. تساعد على متابعة الأرقام بشكل فعال ومنظم.
  2. تمكنك من عمل رسوم بيانية لأداء العمل.
  3. العديد من الوظائف تتطلب هذه المهمة على الأقل معرفة إستخدامه بشكل مبسط.

مصدر الصورة.

قائمة بمفضلتي لعام 2015

my-favorite-things

كما جرت العادة بين المدونين ذكر مفضلته خلال السنة الماضية فقد أحببت مشاركة مفضلتي معكم من الأمور التي قدمت لي الكثير من تسهيلات مختلفة. وجميعها تقنية فالتقنية سهلت الكثير لنا.

 

ساعدني في الحفاظ على ملفاتي في مكان واحد ومتابعتها من اي مكان، أيضاً يمكنك مشاركتها مع أشخاص معينين او مع الجميع، مؤخراً هناك إضافة جيدة وهي إضافة التعليقات على الملفات التي تمت مشاركتها مع الاخرين، قد قمت مسبقاً بكتابة تدوينة تتحدث عنه.

ساعدني كثيراً على إدارة حسابات الشبكات الاجتماعية الخاصة بي او بعملي الخاص وجميعها بحساب واحد من مكان واحد.

 

  • قوقل درايف

من الخدمات التي سهلت مشاركة الملفات مع الزملاء في العمل او خارج العمل في مشاريع جانبية، أيضاً سهلت مشاركة الملفات بشكل مفتوح مع اي شخص على الانترنت. يمكنك الاستفادة عبر حسابك في قوقل.

  • فربلينق verbling 

موقع لتعلم اللغات مع أصحاب اللغة نفسهم وهم معلمين لغة، ميزة الموقع انه يسمح لك بالتحدث مع المعلم الخاص بك “صوتياً” وهذا ما نفتقده في بقية المواقع التي تعتبر اغلبها تعلم ذاتي لوحدك، والفصل الدراسي الواحد يكون اما لوحدك مع المعلم او مع طرف اخر يدرس معك، هناك واجبات أيضاً يضيفها المدرس الخصوصي لك ان احببت ليرى مستواك ويساعدك في التحسن مثل الكتابة. ويمكنك التسجيل فيه من خلال الرابط التالي لتتمكن من الحصول على خمسة دولار لتجربة الموقع.

قد قمت مسبقاً بالكتابة عنه في عالم التقنية.

خدمة تساعدك على إدارة وقتك ومعرفة ما اهدرت الوقت عليه وماهي أكثر الأمور التي تعمل عليها، على سبيل المثال أقوم بإستخدامه اذا قمت بكتابة تدوينة جديدة كهذه او العمل على مهام خاصة بي لأرى في المستقبل كم تأخذ مني هذه الأعمال، جيد ومناسب لمن لديهم عملاء لحساب قيمة العمل بالوقت.

 

وهذه كانت أفضل التطبيقات والخدمات التي أحببتها وساعدتني كثيراً في العام الماضي، وأعتقد أنها ستبقى معي هذه السنة أيضاً.

 

 

#أيام_التدوين_العربي

Workspace_Background_small

مع بداية السنة الميلادية أحببت العودة للتدوين وذلك برسم خطة للسنة كاملة، وبعد أن فاتحت الزميل سفر عياد بالفكرة وجدته يحمل نفس الأفكار، وعندها خططا لإشراك الجميع معنا وذلك عبر إطلاق مبادرة تحمل نفس الفكرة. ومن هنا خرجت فكرة مبادرة للتدوين بعنوان “أيام التدوين العربي“.

 

لماذا؟ ومن سيكون مشارك في هذه المبادرة؟ وماهية آلية المشاركة؟ فكرنا ملياً بأن تكون مبادرة مختلفة قليلاً عن السابق بأن يكون هناك مرونة في المشاركة وتحوي فئتين من المشاركين وأيضاً مفتوح للجميع.

 

الهدف من هذه المبادرة هو استرجاع الأيام السابقة وزيادة المحتوى العربي على شبكة الإنترنت العالمية، التحدي لفئتين:

1. تدوينة واحدة في الشهر.

2. ثلاث تدوينات في الشهر.

ويمكن لكل مدون أختيار الفئة اللي تناسبه.

 

قمنا بإنشاء إستبيان للتسجيل في المبادرة بتاريخ 8 يناير 2016 ، ناقشت الفكرة مع الزميل سفر عياد فخرجنا بإضافة جميلة وهي إضافة مهمة في هذا الإستبيان، وهم المتابعين، لكي يتمكنوا من متابعة المدونين والتدوينات بمراسلتهم عبر الايميل بأجد التدوينات من المشاركين.

 

حتى الان قام بالتسجيل ما يقارب 76 مدون من الجنسين -وسيبقى التسجيل مفتوح حتى إشعار أخر- لم أتوقع حقيقة ذلك الحماس لدى المدونين، وأتمنى ان لا ينطفى بعد مرور فترة من الزمن.

 

أفضل الطرق لإكتساب المهارات

Skills

 

قبل فترة حدثت مشكلة بسيطة لي في العمل وكنت غاضبة لمدة اسبوع! بعد ان هدئت أصبحت أفكر لماذا أنا غاضبة؟ فذلك الشخص أفضل مني بعدة مهارات! لماذا لا أركز على الحصول عليها بدلاً من الغضب؟ وبلا فائدة!

قمت بالقراءة عن التعلم الذاتي وتطوير المهارات وإدارة الوقت والبحث عن إكتساب مهارات جديدة، ووجدت العديد من المهارات التي لم أتقنها بالشكل المطلوب! ومهارات لم أكن أعلم عنها وهي مهارات عامة! قمت بالبحث عن آلية تناسب لكل مهارة وبعضها كان مجدي والاخر لم يكن كذلك.

وجدت فيديو لأحد المتحدثين في تيد يدعى جوش كوفمان (سأقوم بمشاركة الفيديو نهاية التدوينة) قام بذكر المشكلة التي واجهته حينما كان يعمل من المنزل ووجود طفلته معه طوال الوقت وكيف كان يحاول التوفيق بينها وبين العمل واكتساب الوقت لأداء مهام متعددة وكيف قام بالتركيز على اكتساب مهارة في وقت قصير.

كنت أتخيل مدة ساعات عملي هي مدة إهتمام جوش بطفلته والفترة الأخرى هي فترة إهتمامي للمهارات والتطوير. كنت أقضي ما عدده 12 ساعه أمام شاشة الكمبيوتر في اليوم وهي فترة طويلة في مقابل ان هناك الكثير من الأمور التي يجب الإهتمام بها مثل الجلوس مع العائلة. مؤخراً قمت بوضع وقت التعلم والتطوير بعد الساعه 12 مساءً لكي اكون اديت واجباتي الأخرى.

 

من أهم النقاط التي ذكرها جوش والتي أستفدت منها كثيراً في تعلم مهارة جديدة أو تطوير آخرى كانت كالتالي:

  • إزالة الحواجز التي تمنع التعلم 

والمقصود بالحواجز هي الملهيات ولكل منا ملهيات مختلفة يجب ان تحددها قبل الشروع في التعلم، وهي مثل الشبكات الاجتماعية والهاتف والبليستيشن والألعاب الإلكترونية والتلفزيون، قم بإغلاق هاتفك ووضعه على الصامت وإيقاف الإشعارات للبرامج التي تعمل بدون انترنت، وأبعد عنك البليستيشن لمدة معينة وهي مدة تعلمك للمهارات التي تريد إكتسابها.

  • تفكيك المهارة

والمقصود هنا تجزيء المهارة الى مهارات صغيرة، على سبيل المثال تعلم مهارة الكتابة، يمكنك تجزيء المهارة الى مهارات صغيرة ومنها:

  • اكتساب حصيلة كلمات جديدة.
  • إجادة الإملاء.
  • .. إلخ.

تعلم كل واحدة على حدة يساعدك على إتقان المهارة الأساسية بشكل أفضل من كونك تتعلمها كمهارة واحدة.

  • التعلم بما فيه الكفاية

وهنا أعني القراءة عن تلك المهارة والبحث عن أمثلة حولها والسؤال والحديث مع الآخرين عنها ممن يملكون تلك المهارة والتفكير في طرق العمل عليها.

  • الممارسة

الممارسة تساعدك على الإستزادة في إتقان تلك المهارة ومعرفة الأخطاء التي كانت في الممارسات السابقة وتلاشيها في المستقبل لكي تقوم بإكتسابها بشكل أفضل.

أخذت أكثر من شهرين لتحديد آلية وخطة مناسبة لي وقد قمت في العمل عليها لكي تناسب أهدافي المستقبلية، ولكثرة التخصصات التي أحبها كان من الصعب تحديد ماهو الأهم ولكن حاولت تحديد أهم المهارات للفترة القادمة بناء على أحتياج العمل وأحتياجي الشخصي بشكل عام وجعل البقية مجرد هوايات اطلع عليها بين الفينة والآخرى.

هذا السؤال والإجابة في موقع كورا ساعدني في تحديد طريقة مناسبة لبناء خطة شخصية تتناسب مع أحتياجاتي، لم يكن من السهل بناءها لإحتواها على عدة امور مرتبطة بالوقت والتطوير والتعلم الذاتي. أيضاً ساعدني هذا المقال في تحديد المهارات التي احتاجها كموظف من الناحية الشخصية والأكثر شعبية في مجال العمل.

قمت بتصميم تقويم شخصي وطباعته من خلال موقع  Time and Date (يمكنكم الاستفادة منه ايضاً). للكتابه عليه وتحديد أيام للتعلم وتحديد مهارات في كل شهر.

ويمكنك مشاهدة الفيديو الخاص بجوش هنا (يوجد مقطع موسيقي في نهاية الفيديو لمن لا يستمع الى الموسيقى).

 

أفضل 5 نقاط تفعلها قبل أي مقابلة وظيفية

Female Woman Sitting At Interview

 

لاحظت ان الكثير يسعد بأي مقابلة عمل تطلب منه ولكن يجهل “ماذا يتوجب عليه” قبل الذهاب الى المقابلة! كنت في السابق اذهب لأي مقابلة عمل وينتهي الأمر بأن لا أوفق حتى عرفت الأسباب، وهي نقاط بسيطة لا ينتبه إليها طالب العمل دائماً.

 

تعرف على مهام تلك الوظيفة التي قمت بالتقديم عليها

كثيراً ما يتم سؤال المتقدم عن المهام التي يتقنها في الوظيفة التي قدم عليها والكثير يجهل أغلب المهام التي تكون تحت ذلك المسمى الوظيفي. على الأغلب وقت تقديمك على تلك الوظيفة يتم كتابة وصف عنها وعن المهام المتطلبة من المتقدم إتقانها. قم بمراجعتها والقراءة عنها ومعرفة المزيد من التفاصيل لتكون وقت المقابلة في موقف ايجابي.

اقرا عن تلك الشركة التي ستكون الوظيفة لديها

كثيراً يأتي سؤال “ماذا تعرف عن الشركة؟” قم بالبحث عن الشركة وموقعها الالكتروني ستجد وصف عنها وعن عملها وتخصصها وأهدافها وأهم النقاط التي يجب عليك معرفتها دائماً قبل الذهاب لإجراء المقابلة لأنك ربما تقع في حرج عندما يتم سؤالك عن الشركة ولم تعرف الاجابة، ستكون في جانب سلبي ولست جدي في طلب العمل لدى الشركة إن لم تكن تعرف عنها التفاصيل الرئيسية.

 قم بالسؤال

الاسئلة من قبل الطرفين تساعد في جعل الحوار أكثر ايجابية وتجعلك في عين الطرف الآخر أكثر وضوحاً وصدقاً في طلب العمل. على سبيل المثال، اسال من قام بمقابلتك للتعريف بنفسه وعن عمله لتبين له انك مهتم بمن يجلس أمامك.

تحدث عن نفسك

السؤال “الكريه” لدى الجميع، أجعل لديك نقاط محدده تتحدث عنها في كل مقابلة عن نفسك لكي لا تقوم بالتأتأه في كل مره ولا تعلم عن ماذا تتحدث، على سبيل المثال، اسمك وعمرك وتخصصك وتفاصيل عن ماتعلمته في الجامعة وإن كان لديك عمل حر جانبي، ربما هذه أهم النقاط التي تتحدث بها عن نفسك، ولك الحريه في زيادتها وتغييرها بما يناسب حالتك.

سؤال: وش ممكن تقدم لنا؟

نعم السؤال “الغثيث” بعض الأحيان في حال لا تعلم ما نشاط الشركة أو ما عمل تلك الإدارة بالتحديد والتي سوف تنتمي إليها، سيكون من الصعب عليك تحديد القيمة المضافة من قبلك إليهم لذلك قمت في نقطة سابقة بذكر أهمية القراءة عن الشركة ومجالها.

ابحث عن أسم من سيقوم بمقابلتك

في بعض المرات يقال للمتقدم اسم الشخص الذي سيقوم بمقابلته، من الجيد البحث عنه وقراءة شي بسيط عن عمله ومعرفة شخصيته قبل مقابلته، هذا الأمر يسهل عليك معرفة ماهي الطريقة الأنسب لجذب اهتمامه أكثر.

أفكار للعمل من المنزل

JCTV4SON9B_KVJ3K295CR_PCSDL7V7R2

 

كنت اقرأ مقالاً عن العمل من المنزل وفعاليته في الحصول على دخل آخر، وكان هناك العديد من الأفكار والأعمال الجميلة والمناسبة لنا كمجتمع عربي او سعودي على وجه الخصوص. أحببت أن أكتب مقال مشابه بجانب الاقتباس من المقال الاساسي.
دائماً ربات المنازل يشتكون من الفراغ لديهم ومن ليس لديها عمل أيضاً تجد وقت كبير يذهب بدون فائدة ولا تعلم كيف يمكن الاستفادة منه. هنا بعض الأعمال التي يمكن عملها من خلال الأنترنت في المنزل:

 

  • ترجمة النصوص:

يمكن العمل على ترجمة النصوص الانجليزيه الى العربية أو العكس أيضاً لمن يتقنون اللغتين للمواقع التي تحتاج أن تكون بلغتين أو الكتب التي يتم ترجمتها من لغة إلى آخرى أو اعادة كتابة المقالات من لغة الى آخرى.

  • التدقيق الاملائي:

هناك الكثير من المواقع تحتاج إلى مدققين للنصوص التي توجد على مواقعهم بشكل دوري، وهذا الأمر مهم جداً.

  • التصميم:

لا يخفى علينا أن التصميم متعدد المجالات وليس شي واحد، هناك تصميم الشعارات والهويات وهناك تصميم المواقع .. إلخ. يمكن لمن يتقن التصميم أن يقوم بالعمل بالمجال الذي يتقنه.

  • الكتابة الإبداعية:

لا يخفى علينا دور الكتابة الابداعية في هذا الوقت خصوصاً في الشبكات الاجتماعية لجذب العملاء او حتى في العروض.

  • التصوير:

أيضاً هو الاخر متعدد المجالات، فهناك تصوير الطبيعة وتصوير الشارع وتصوير الأطعمة وتصوير المنتجات وتصوير الأشخاص والاخير يتعدد أيضاً فهناك تصري شخصي وهناك تصوير الزواجات .. إلخ. يمكنك عرض أعمالك المصورة لجذب العملاء للتعاقد معك.

  • كتابة السير الذاتية:

وهذا أيضاً ليس يتقنه الجميع حتى انا 😀 يمكن لمن يتقن كتابة السير الذاتية ان يقوم بعمل السير لمن لا يعرف كيف يقوم بكتابتها و توجيهه الى الطريقة السليمة ومساعدة للخروج بسيرة تناسبه.

  • البرمجة:

وتتعدد أنواع البرمجة فمنها برمجة التطبيقات على الهواتف الذكية وبرمجة المواقع وتتعدد اللغات في كل مجال في البرمجة، يمكن لمن يتقنها ان يستغل ذلك في العمل من المنزل.

  • التدريب عن بعد:

هناك الكثير من الفتيات لديهم خبرة معينة في مجال ما يمكن لهم إستغلال ذلك في تدريب الاشخاص عبر هانق اوت او سكايب، يمكنهم تعليم الاطفال الرياضيات او اللغة الانجليزية تحدث وكتابة .. الخ.

  • بناء خطط الزواج:

وهذا مجال جميل للفتيات وهي كتابة خطة للفتيات المقبلات على الزواج وماهي المتطلبات التي غالباً تناسب كل متقدمة على الزواج وما يناسب كل فتاة عن الاخرى .. الخ، اعتقد انه من الصعب تحديد ذلك عند اغلب الفتيات فالكثير يحتاج استشارة لما تحتاجه قبل الزواج والتجهيزات .. الخ.

  • بناء خطط الطفل الاول:

بما اننا ذكرنا خطط الزواج فهذا ايضاً مهم، لتحديد الاحتياجات حسب حياة عائلة الطفل والاستشارة في ذلك.

  • الأعمال اليدوية:

وهذا المجال جميل جداً ويمكن استغلاله وبيع الاعمال اليدوية أياً كانت عبر الانترنت، والقليل يتقن هذا الفن بشكل احترافي.

  • الطبخ:

كما نعلم جميعاً عن البائعات عبر انستقرام لجميع أنواع الأكلات والوصفات وكيفية استغلاله في هذا المجال.

  • المكياج:

الكثير الان من الفتيات يعملن في مجال المكياج والتزيين للعرائس والنساء وهذا مجال جميل واراه مربح جداً.

  • الأسهم:

متابعتها والبيع والشراء فيها عبر الانترنت، اذكر ان احدهم قد فقد وظيفته لسبب من الأسباب فقام كل صباح بمتابعة السوق والبيع والشراء حتى تمكن من تكوين مصروف يمكنه من العيش حتى الحصول على وظيفة اخرى.

 

هناك المزيد الذي لم يحضرني الان ولكن في نهاية الامر العمل من المنزل اصبح أسهل ومتعارف عليه وجديد في سوق العمل.

 

 مصدر الصورة